إقرأ لي!

كتبٌ مجانية لجميع الأطفال الذين يبلغون عامًا واحدًا من العمر!

نهدف في محافظة ستراند إلى أن يقرأ جميع الآباء والأمهات لأطفالهم الصغار. لذلك قمنا بإطلاق مشروع «إقرأ لي!» وتوزيع ثلاثة كتب مجانية لجميع الأطفال الذين يبلغون عامًا واحدًا من العمر! يحصل الطفل على الكتاب الأول عند الكشف الطبي في الشهر العاشر من عمره، سيتم توزيع الكتاب الثاني في اجتماع أولياء الأمور في الحضانة أو مركز الصحة، الكتاب الثالث يمكن الحصول عليه من المكتبة. إذا لم تحصل على كتب لطفلك قم بالاتصال بالمكتبة  biblioteket.

لماذا؟

لنجعل أطفالنا سعداء علميًّا واجتماعيًّا في الحضانة والمدرسة من المهم أن يكون لديهم مهارات لغوية جيدة.

قضاء وقت ممتع في القراءة بصوتٍ عالٍ هو أفضل طريقة لتطوير المفردات. بالإضافة إلى ذلك تساعد على تطوير عقل الطفل، تخلق روابط وثيقة، آمنة، جيدة، ومُحبَّة بيننا كأولياء أمور وبين أطفالنا. أفضل عمر لتعليم اللغة من 1.5 – 3 أعوام، والمجهود الذي نبذله في المنزل شديد الأهمية!

ينبغي أن يسبح الأطفال الصغار في مياه وكلمات.

كلاهما مهمٌّ على حدٍّ سواء. يجب أن يسمع أطفالنا الكلمة مئات المرات قبل أن يفهموها ويتمكنوا من نطقها. لذلك يجب ألاَّ نضيِّع فرصة للحديث عن الكلب الذي نراه، الطعام الذي نتناوله، ولون البنطلون الذي نرتديه، ورائحة المخبوزات الطازجة. تكلَّم، تكلَّم، تكلَّم وتكلَّم. وغنِّي! وإقرأ! في الكتب نقابل كلمات أخرى عديدة مختلفة عن التي نستخدمها في الحياة اليومية. لذلك فإن الكتب فعَّالة على نحوٍ خاص.

هذا ما يقوله الباحثون:

الأطفال المعتادون على أن يقرأ لهم شخصٌ ما بصوتٍ عالٍ لديهم نشاطٌ أعلى ومختلف في أجزاء المخ المسؤولة عن تطوير اللغة، أكثر من الأطفال غير المعتادين على أن يقرأ لهم شخصٌ ما في المنزل. للمزيد(LES MER)

كلما كانت الكتب مهمةٌ في حياة الأطفال من صغرهم، كلما كانوا أكثر استعدادًا لتعلُّم القراءة عند دخول المدرسة.

للمزيد  (LES MER)

القراءة بصوت عالٍ للطفل قبل أن يستطيع الكلام، لها تأثير كبير على عدد الكلمات التي يتعلمها. للمزيد  (LES MER)

الأطفال الذين يملكون عددًا كبيرًا من كتب الأطفال في المنزل، والذين قُرئ لهم بصوتٍ عالٍ قبل أن يتمُّوا عامهم الثاني، لديهم ضعف حصيلة المفردات تقريبًا في بداية الدراسة مقارنةً بالأطفال الذين يملكون عددًا قليلاً من كتب الأطفال في المنزل والذين قُرئ لهم بصوتٍ عالٍ بعد أن أتموُّا عامهم الرابع. للمزيد   (LES MER)

الأم والأب أهم مصادر تحسين قراءة الطفل. قراءة الشخص الراعي والقراءة للطفل ومعه يمثِّلان أكبر تأثير على شهوة الطفل للقراءة وأسلوب القراءة. تدعم الأبحاث بشدة القراءة بصوتٍ عالٍ للطفل ومعه في فترة مبكرة. هذا أهم مكوِّن لتطوير اللغة، زيادة المفردات، تقوية القدرة على التعبير، مفهوم القراءة وشهوة القراءة عند الأطفال. للمزيد. (LES MER)   

يحصل الشخص البالغ 17 عامًا والذي قُريء له في المنزل على حصيلة مفردات تبلغ 50000 كلمة. بعض الأشخاص الذين يبلغون من العمر 17 عامًا تقتصر حصيلة مفرداتهم على 15000 كلمة. هذه حصيلة غير كافية لفهم ما يُكتب في الجريدة. انظر إلى الفيديو  (SE VIDEO)

لا يمكن أن يحلَّ التليفزيون، التسجيلات والتابليت محلَّ الأب والأم حين يتعلم الأطفال الأصغر سنًّا اللغة. انظر إلى الفيديو

  (SE VIDEO)

روابط أخرى ذات صلة

https://nhi.no/familie/barn/sprak-hos-ettaringen/

https://nhi.no/familie/barn/bekymret-for-barnets-sprakutvikling/

https://www.aftenposten.no/norge/i/ngpen/Foreldres-hoytlesning-for-barn-er-halvert-pa-ti-ar

 https://forskning.no/forebyggende-helse-helsetjenester-sprak/leseferdighet-viktig-for-a-kunne-ta-vare-pa-helsa/606457

 

مجموعة مشروع إقرأ لي

 

إذا كان لديك استفسارات حول مشروع «إقرأ لي» رجاء الاتصال بنا.

كاترينا فيك، مكتبة ريفيكة ستراند، kathrine.vik@strand.kommune.no

تروند أولا باولسين، المكتب الثقافي ستراند، trond.ole.paulsen@strand.kommune.no

أريل تيد يوهانيسين، الحضانات، ArildTid.Johannessen@strand.kommune.no

ماتا دالين، بيت العائلة، Mette.Dalen@strand.kommune.no

أليسة نورلان سورهيم، مركز تعليم ريفيكة Elise.Norland.Sorheim@strand.kommune.no

باناديكتا تورجيرشين، ستراند، ناف Benedikte.Torgersen.Strand@nav.no

مونيكا ليرانج كنودسين، مركز حماية الطفل،  Monica.Lerang.Knudsen@strand.kommune.no

 

Klikk for stort bildeRevungen våkner, spiser frokost og går på lekeplassen. Boken er uten tekst. De voksne kan snakke med barnet om bildene og ta utgangspunkt i de forskjellige situasjonene. Alle barna i målgruppen får denne boka på helsestasjonen.

 

 

Klikk for stort bildeMin verden er en enkel billedbok med tegninger av hverdagslige gjenstander. Oppslagene følger døgnet rundt fra frokoststund til godnatt-tid. Barna får denne på helsestasjonen, fra høsten 2020 vil barna få den ved oppstart I barnehagen.

 

 

Klikk for stort bildeMopp og Mikko elskar mat, dyr, ting og kjøretøy. Guten Mikko er den som finner ut kva dei skal samle på eller leite etter, mens jenta Mopp bestemmer kva slag kjøretøy dei skal samle tinga i. Boka har eit klart og tydeleg farge- og formspråk om ting som opptar dei yngste i kvardagslivet. Foreldra kan koma til biblioteket og velgja 3 bøker til barnet sitt, dette er ei av bøkene.

 

Klikk for stort bildeLille Ugle faller ut av redet sitt mens han sover. Med god hjelp av sin nye venn Ekorn setter de i gang å lete etter Lille Ugles mamma. På sin ferd møter de mange andre dyr, men ikke mammaen hans. Dette er en fortelling om kjærlighet, om ferden fra det ukjente og utrygge, tilbake til det kjente og kjære. Foreldrene kan komme til biblioteket og velge 3 bøker til barnet sitt, dette er en bøkene.

 

Klikk for stort bilde

Harepus og Lillemus leter etter et sted å bo. De titter inn i huler, hull og hi, men alt er opptatt. De må finne seg et sted før det blir mørkt. Se gjennom hullene i sidene på alle stedene de to vennene titter inn. Foreldrene kan komme til biblioteket og velge 3 bøker til barnet sitt, dette er en bøkene.

 

Klikk for stort bildeDen lille larven Aldrimett spiser seg gjennom ukedager, epler, plommer, jordbær og faktisk også sidene i boka, inntil den en vakker dag er blitt helt mett, og blir forvandlet til en vidunderlig vakker sommerfugl. Foreldrene kan komme til biblioteket og velge 3 bøker til barnet sitt, dette er en bøkene.

 

Klikk for stort bilde

Veslefanten, Makkus og Kanina skal leggje seg. Men først må dei kle av seg, vaske snuten, pusse tennene og sitte på potta. Etterpå er det graut og bok. Dette er ei peikebok om typiske ting ein gjer før ein skal sove. Foreldra kan koma  til biblioteket og velgja 3 bøker til barnet sitt, dette er ei av bøkene.